افلام نيك

‫أكبر موقع إباحي للأفلام الإباحية المجانية باللغة العربية - ArabySexy

نيك جامد زبي الاسود في مؤخرتها البيضاء المثيرة

Loading the player...

 

انا رجل اسمر احب نيك جامد و اموت على المؤخرة الجميلة و خصوصا المؤخرة البيضاء التي ارى علامات يدي بعد ضربها مطبوعة عليها و كنت الان مع فتاتي الجديدة كان دلوعة و مثيرة و ساخنة و تحب الزب الاسود و لانها لم تجربه من قبل كانت متحمسة و ستتركني افعل بها ما اريد كنا الان في غرفة الجلوس امرتها ان تجلس على كرسي و تمد لي مؤخرتها ثم جأت من خلفها و بدأ امرر يدي الكبيرة على مؤخرتها من فوق ملابسها ثم ضربتها بقوة حتى سمعتها تصرخ و بعدها ضربة اخرى و ثم بدات امرر يدي عليها لكي اخفف الالم لاضربها اقوى ثم بقيت اضبها بيداي الاثنتين ضربة بعد اخرى و هي تصرخ باستمتاع لانها تحب ان تعاقب ثم بعدها نزلت سروالها لتظهر لي علاماتي المفضلة يدي مطبوعة على مؤخرتها الكبيرة البيضاء بدأ اقبلها و اشم رائحتها من الفنيلا و مثلما اعتقدت لقد كان كيلوتها مبلولة من اثارتها و ان اضربها احست بزبي منتصب و يريد ان يخرج من جسمي عندها امرتها ان تنزل على ركبيتها و ثم بدون ان اقول لها شيء انزلت سروالي و بدات تنظر الة زبي الاسود الضخم بعينين متفاجئة ثم اخرجت لسانهاو بدأت تلعقني من خصيتاي الى رأس زيي و تعيدها حتى بدات اتاوه و عندما ادخته كاملا الى فمها الناعم فقدت السيطرة و بدأت انيكها فمها و ادخله الى داخل حلقها ثم امرتها ان ترجع لوضعيتها بعد ان اصب حزبي مبلل بالكامل امسكت بمؤخرتها من جيديد و فارقتها ثم ادخلت لساني الى داخل ثقبتها و لحستها من ثقبتها التي كانت تنبض على لساني ثم امسكت زبي و ادخلته و بدات تصرخ بسبب تمديدي لها و لاكني لم اتوقف حتى لامست خصيتاي مؤخرتها ثم بدأت انيكها بكل قوة و هي تترجاني الا اتوقف بعدها نيكتها من كسها الممحون المبلل و بكل الوضعيات الساخنة حتى نزلت ثم امرتها ان تعود الى وضعيتها على ركبتها امامي و ادخلت زبي الى فمي و نزلت و نا اشاهدها ترضعني و تبلع حليبي .

2310مشاهدات
28:43 المدة
90%
التصويت 10

افلام ذات صلة

العلامات الحديثة:
سكس امهات بزاز كبيره, سكس مجانية, موقع برازرز, نيك كس امهات, اقوى سكس في العالم كله, افلام بورن, سكس خليجي مسرب, موقع سكس نار, اغراء محارم, فوتاناري شيلي العضلات, قدم العبادة فني لعبه, فتح بنات اول مره, بورنو فرنسى, سكس ممثلة, سكس نيك خلفي عربي حقيقي, سكس اغتصاب عنيف